51 مشاهدات
بواسطة
>

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (21.7ألف نقاط)
يفسر الكثيرون أمثال ابن سيرين والنابلسي وابن شاهين الولادة بشكل عام على أنها فرج من الهموم وذهاب للأحزان والغم، وذلك سعة في الحال وجلب للرزق وعيش للأفضل، ولطالب العلم هو طريق يسلكه يسهل عليه ويجد ما يتمناه به ويصل لمراده في علمه، وللسجين فرج وللمكروب حل لأمره.

من كانت بنتا عزباء ورأت كأنها تحمل وتلد ولدا فإنها ستتزوج قريبا بشخص لا تعرفه ويدل جمال شكل المولود هنا على أخلاق الزوج القادم فإن كان جميلا كانت أخلاقه حسنة وإن كان شكل المولد قبيحا فإنه يدل على سوء خلق الرجل الذي سيخطبها، أما للمرأة الحامل فإن ولادة الذكر أي طفلا ولد فإنها فإن كانت في بداية حملها من الشهور الأولى فإنها ستلد أنثى، ويقول البعض أنها ستلد نفس جنس ما رأت، أما إن كانت في نهاية شهور الحمل ورأت أنها وضعت ولدا فإنها ستكون بصحة وعافية ويدل على قرب موعد ولادتها ومخاضها والطلق، وستلد بسلام هي وطفلها القادم للحياة.

أما رؤية المرأة المتزوجة التي ليست بالحامل بأنها تلد ولدا فإن ذلك يدل على قرب حملها الحقيقي وسيكون بنفس شكل وجنس وصفات الطفل الذي رأته في منامها ما لم تكن تفكر في الحمل كثيرا لأنه قد تحلم بناءا على تفكيرها وليست رؤيا، أما من تحلم بأنها تلد طفلا مريضا فإن كنت حامل فإنه يدل على عسر ميلادها وصعوبته.

اسئلة متعلقة

2 إجابة 48 مشاهدات
سُئل نوفمبر 13، 2017 بواسطة سمر
2 إجابة 46 مشاهدات
سُئل نوفمبر 13، 2017 بواسطة نانسي
2 إجابة 51 مشاهدات
سُئل نوفمبر 13، 2017 بواسطة لطيفة
2 إجابة 45 مشاهدات
سُئل نوفمبر 10، 2017 بواسطة لطيفة
0 إجابة 78 مشاهدات
سُئل يناير 16، 2018 بواسطة سارة
اسألينا موقع للمرأة العربية نهتم بكل ما يهم المرأة العربية. نجيب علي أي تساؤل يتم طرحه بواسطة أحدث أراء الخبراء وأدق المعلومات .

الأسئلة الاكثر زيارة آخر 3 يوم

...